إتحاد الجمعيات الخليجية لمكافحة السرطان


 


live_chat

شكر و تقدير

شكر وتقدير
إلى كل من ساهم بفكره أو جهد من أجل تأسيس
اتحاد الجمعيات الخليجية الأهلية لمكافحة السرطان
و إبرازه لحيز الوجود ،
نقدم لهم خالص الشكروعظيم التقدير
على كل ما قاموا به
الأمين العام
د. خالد أحمد الصالح

تصويت

رأيك في شكل الموقع الجديد؟
 

للتواصل معنا

للتواصل معنا يرجي مراسلتنا عبر هذا الرابط

أضغط هنا

{oziogallery 25}
افتتاح الاسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان إرسال إلى صديق

 

Slide3

د. خلود العلي: 23 مليون دينار ميزانية أدوية السرطان خلال العام المالي السابق

د. خالد الصالح: الأمراض غير السارية تودي بحياة 38 مليون نسمة سنوياً... 28 مليوناً منها في البلدان النامية

د. علي الزهراني: استمرار ارتفاع حالات السرطان بين مواطني دول التعاون من 4  إلى 5 في المئة سنوياً

 

فيما كشفت مدير مركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتورة خلود العلي، ان تكلفة الادوية المخصصة لمرضى السرطان في ميزانية 2017 - 2018 في وزارة الصحة نحو 23 مليون دينار، أكدت أهمية التعاون بين المختصين من الجسم الطبي، وجمعيات النفع العام والجهات الحكومية والخاصة، في إطار الحملة الخليجية الموحدة لتعزيز الوعي الصحي، وحماية المجتمع الخليجي من أخطار السرطان.

وأطلق مركز الكويت لمكافحة السرطان أمس فعاليات الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان، مستهدفاً تعزيز التوعية بذلك المرض بين جميع الشرائح المستهدفة من المجتمع، بحضور مدير منطقة الصباح الصحية الدكتور عبدالعزيز الفرهود، ممثلا وزير الصحة. 

وقالت العلي إن الحملة الخليجية الموحدة تأتي لتعزيز الوعي الصحي وحماية المجتمع الخليجي من أخطار السرطان، تحت مظلة المركز الخليجي لمكافحة السرطان، وبالتعاون مع الاتحاد الخليجي، الذي بدوره يهدف الى توحيد الرسائل الاعلامية في دول الخليج.

وبينت أن شعار الأسبوع الخليجي «40 في المئة وقاية و40 في المئة شفاء»، يعني أن الـ 40 في المئة الأولى من أمراض السرطان يمكن الوقاية منها باتباع انماط الحياة الصحية والغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني والمحافظة على الوزن الصحي، والـ40 في المئة الثانية، تمثل نسبة زيادة الشفاء من المرض في حالة التدخل المبكر واكتشاف المرض مبكرا، وذلك عن طريق تدريب أطباء الرعاية الأولية وأطباء الأسنان والهيئة التمريضية عن كيفية الكشف عن المرض، وكذلك تثقيف المجتمع عن اعراض المرض واهمية الكشف المبكر.

من جهته، كشف أمين عام الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان الدكتور خالد الصالح، ان الامراض غير السارية تودي بحياة 38 مليون نسمة كل عام، وان 28 مليوناً منها والتي تعادل ثلاثة ارباع الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. 

وبين أن 16 مليوناً من الاشخاص الذين يقضون نحبهم من جراء الامراض غير السارية، تحدث دون سن الـ 70، ومنها 8.2 مليون حالة وفاة من السرطانات بناء على احصائيات منظمة الصحة العالمية. وأوضح أنه بناء على التقرير السنوي لسجل السرطان في الكويت لعام 2014، فقد كان هناك 2467 حالة اصابة جديدة بالسرطان بعدد 1149 حالة بين الكويتيين و1318 حالة بين غير الكويتيين، ويتصدر سرطان البروستاتا نسب الاصابة بين الرجال، فيما يحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى بين السيدات. 

من جهته، اشار المدير التنفيذي للمركز الخليجي لمكافحة السرطان الدكتور علي الزهراني، الى استمرار ارتفاع عدد حالات السرطان المسجلة بين مواطني دول مجلس التعاون، بنسب تتراوح بين 4 الى 5 في المئة سنوياً، وانه من المتوقع ان يستمر هذا العدد في التزايد خلال الاعوام المقبلة وما يزيد الامر سوءا ان ما يزيد على نصف الحالات يتم اكتشافها في مراحل متقدمة من المرض، الامر الذي تتفاقم معه الاعباء الصحية والاقتصادية والاجتماعية على الشخص المصاب وعائلته والنظام الصحي بشكل عام.

 

 Slide4 Slide1

 
IMG 9717 IMG 9806
 

 

 

User

Guidelines 2016 for webpage 

union

أضف ايميلك




amaac_logo_txt

 ___________________________

arabic-copy

الزوار و الزيارات

hit counters

الرئيسيةالإتحادالجديد بالأوراماخر الاخبارمكتبة الصوراتصل بنا

تصميم شركة سبيس زوون للأستضافة و التصميم و حلول الويب و دعم المواقع